الهيئة الإعلامية في وادي بردى تنفي لبلدي نيوز التوصل لاتفاق مع النظام

الهيئة الإعلامية في وادي بردى تنفي لبلدي نيوز التوصل لاتفاق مع النظام
  • الأربعاء 11 كانون الثاني 2017

بلدي نيوز – ريف دمشق (خاص)
نفت الهيئة الإعلامية في وادي بردى بريف دمشق، الأنباء التي نشرها إعلام النظام حول التوصل إلى اتفاق مع كتائب الثوار في المنطقة يسمح بدخول فرق صيانة للمنطقة من أجل صيانة قنوات المياه.
وقال عضو الهيئة الاعلامية في وادي بردى، طارق أبو جيب، "إلى الآن لم يتم التوصل لاتفاق مع النظام بشأن موضوع إصلاح المياه".
واعتبر أبو حبيب في حديثه لبلدي نيوز، أن وسائل إعلام نظام الأسد نشرت الخبر لتهدئة الشارع المؤيد، في العاصمة دمشق "كجرعة تخدير ريثما يستطيعون حل الأمور كما يعتقدون".
وشدد على أن الثوار في "وادي بردى موافقون على دخول الورشات لصيانة خط المياه المغذي لدمشق، في حال وافق النظام على إيقاف الهجوم وعدم تهجير الأهالي والثوار خارج المنطقة"، مشددا على أن "أي عرض ينص على تهجير الثوار أو الأهالي من قبل النظام، سوف يرفض من قبلنا".
وأفاد مراسل بلدي نيوز في ريف دمشق الغربي، "جواد الزبداني"، أن قوات النظام وميليشيا حزب الله قصف بالمدفعية والدبابات وقذائف الهاون منطقة وادي بردى في محور بسيمة، بالتزامن مع اشتباكات مع الثوار الذين أفشلوا محاولة قوات النظام و"حزب الله" التقدم.
كما نوه مراسلنا إلى أن وادي بردى يعيش ظروفا إنسانية صعبة، بسبب الحصار المفروض على المنطقة من قبل قوات النظام والميليشيات الطائفية، للأسبوع الثالث على التوالي، ويتمثل الحصار بانقطاع شبكات الكهرباء والمياه، وشبكات التواصل والإنترنت ونقص في الغذاء والدواء.
وتعد منطقة وادي بردى في القلمون بريف دمشق امتداداً جغرافياً لمنطقة سهل الزبداني التي يحاصرها النظام، وتحقق السيطرة على المنطقة تأمين اتصال جغرافي بين دمشق ومناطق سيطرة حزب الله الإرهابي.