اللاذقية تنعي ضباطاً قتلوا خلال تقدم الثوار في ريف دمشق

اللاذقية تنعي ضباطاً قتلوا خلال تقدم الثوار في ريف دمشق
  • الأربعاء 11 كانون الثاني 2017

بلدي نيوز- ريف دمشق (إبراهيم رمضان) 
اعترفت صفحات موالية للنظام الأسد على موقع فيسبوك، اليوم الأربعاء، بمقتل أربعة عناصر من قوات النظام، بينهم ضابطان، حيث لقوا مصرعهم خلال انسحابهم من نقاطهم أمام تقدم كتائب الثوار في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
وأوضحت أن قتلى النظام ينحدرون من محافظة اللاذقية وهم (المهندس الملازم مجد حيدر ناصر، والنقيب جميل حبيب، والمجند أنس محمود السيد، والمجند رأفت ابراهيم كبول).
وأفاد مراسل بلدي نيوز بريف دمشق (طارق خوام)، أن قوات النظام شنت هجوماً على بلدة حزرما من محور كتيبة الصواريخ، استطاعت خلاله من السيطرة على نقاط عدة من المزارع الشمالية للبلدة، لكن سرعان ما شن الثوار هجوماً معاكساً، واستعادوا كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام، بالإضافة إلى تدمير ثلاث دبابات وعربة بي أم بي، وقتل عدد كبير من قوات النظام.
وأضاف مراسلنا، أن قوات النظام استغلت اتفاق وقف إطلاق النار للتقدم على عدة جبهات، في حين حاول الثوار الالتزام بالاتفاق قدر الإمكان، لكن النظام لم يبد أي جدية، ما دفع الثوار لصد الهجوم واستعادة النقاط.
يذكر أن المعارك الأخيرة التي شهدتها منطقة المرج، تسببت بحركة نزوح كبيرة في صفوف المدنيين إلى المناطق الأقل خطورة في الغوطة الشرقية.