النظام يواصل انتهاك "الهدنة" والاغتيالات تطال إعلاميي حوران

النظام يواصل انتهاك "الهدنة" والاغتيالات تطال إعلاميي حوران
  • الثلاثاء 10 كانون الثاني 2017

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

تواصلت الاشتباكات وانتهاكات النظام وحلفائه في اليوم الثاني عشر من اتفاق وقف إطلاق النار، حيث صعد النظام، اليوم الثلاثاء، من هجماته على وادي بردى بريف دمشق دون إحراز تقدم، كما واصل طيران النظام غاراته على معظم المناطق المحررة.
ففي حلب شمالاً، شن الطيران الحربي غارات بالصواريخ على بلدتي الشيخ علي وكفر حلب بريف حلب الغربي، ما أدّى إلى جرح عدد من المدنيين ودمار في الممتلكات، في حين قصفت قوات النظام بلدتي خان العسل وكفرناها بالمدفعية الثقيلة، كما تعرضت قرى البويضة الصغيرة، والمنطار بريف حلب الجنوبي لقصف مماثل بالصواريخ الفراغية من الطيران الحربي، خلف أضراراً مادية كبيرة في منازل المدنيين.
وفي ريف حلب الشمالي، تعرضت بلدتا بيانون ومعارة الأرتيق وقرية تل مصيبين لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في مدفعية الزهراء غربي حلب، كما انفجر مستودع للأسلحة يتبع لقوات النظام خلف أضراراً كبيرة، فيما استهدف الطيران الحربي بعشرات الغارات الجوية قرى البيرة وتادف قرب مدينة الباب شرق حلب.
عسكريا، تمكن الثوار من أسر عنصر لقوات النظام على جبهة مستودعات خان طومان خلال محاولتهم التقدم على ذات الجبهة، في حين جرت مواجهات عنيفة بين قوات النظام وتنظيم "الدولة" بعد محاولة الأخير اقتحام مطار كويرس شرق حلب.
وفي إدلب، قصف الطيران الحربي التابع لقوات النظام عدة مدن وبلدات بريف إدلب الجنوبي .
وفي التفاصيل، قصفت الطيران الحربي بسبع غارات مدينة خان شيخون وأطراف المدينة وبلدات التمانعة وتلعاس ومدايا، ما أدى إلى إصابات في صفوف المدنيين، كما قصف الطيران الحربي الروسي بغارة جوية مدينة سرمين بريف إدلب الشمالي، واقتصرت الأضرار على المادية.
وفي سياق آخر، قصفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين بالصواريخ، مساء اليوم، مدينة جسر الشغور وقرية بشلامون بريف إدلب الغربي.
وبالانتقال إلى حماة، شن الطيران الحربي عدداً من الغارات على مدينة اللطامنة ومنطقة الزوار وناحية عقيربات، فيما ألقى الطيران المروحي عشرات الأسطوانات المتفجرة على مدن حلفايا وطيبة الإمام وقرية لحايا ومورك، بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف طال كلاً من طيبة الإمام وحلفايا واللطامنة، فيما استهدف الثوار بصواريخ "غراد" تجمعات ميليشيات النظام المتمركزة في بلدة الربيعة وحققوا إصابات مباشرة.
وفي حمص، شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على قرية عز الدين دون أضرار بشرية، كما قتل ثلاثة عناصر وأصيب 17 آخرون من "جبهة فتح الشام" إثر تسميمهم من قبل أحد الأشخاص المبايعين لتنظيم "الدولة".
جنوباً في دمشق وريفها، استهدف الطيران الحربي والمروحي قرى وادي بردى بعشرات الصواريخ والبراميل، حيث تركز القصف على قرية بسيمة وعين الفيجة، ما أسفر عن زيادة رقعة الدمار في المنطقة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف المنطقة، كما دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني، على عدة محاور بوادي بردى.
وتواصل قوات النظام محاولة اقتحام بلدات عدة في منطقة المرج، تمكن الثوار من صدها وإرداء قتلى و جرحى في صفوف القوات المقتحمة، بينما استهدفت قوات النظام بلدتي حزرما والزريقية في منطقة المرج بعدة صواريخ تحمل قنابل عنقودية، ما أسفر عن جرح العشرات ودمار واسع بالممتلكات المدنية.
وفي درعا، استشهد إعلاميان في محافظة درعا أحدهما على خطوط الرباط والآخر بعد اختطافه عدة أيام بالإضافة إلى استشهاد عنصرين من الجيش الحر.
ودمر الثوار عربة شيلكا مجنزرة لقوات النظام على أطراف بلدة خربة غزالة بالتزامن مع قصف مواقع النظام في البلدة.
وفي المدينة، قصفت قوات النظام أحياء مدينة درعا المحررة بقذائف الهاون والرشاشات، فيما استمرت الاشتباكات والقصف على بلدات اللجاة حيث قصف قوات النظام بلدات المجيدل وكرم الرمان بعدة براميل متفجرة وعشرات قذائف الدبابات والمدفعية.