كيري يدافع عن دور روسيا وإيران في سوريا

كيري يدافع عن دور روسيا وإيران في سوريا
  • الأحد 8 كانون الثاني 2017

ريل كلير بولتيكس – (ترجمة بلدي نيوز)
في مقابلة مع الصحفية أندريا ميتشل من قناة MSNBC ناقش وزير الخارجية الأمريكي جون كيري (المنتهية ولايته) جهود إدارة أوباما على مدى السنوات القليلة الماضية لهزيمة الرئيس السوري بشار الأسد عن طريق تسليح وإمداد الثوار في سوريا. وأعاد رواية الحرب في سوريا كما يراها من وجهة نظره، حيث قال "إن إيران وروسيا قد قامتا بدعم الأسد وأنقذتاه من احتمالية أن يقوم المتطرفون بالسيطرة على أنحاء البلاد!".
وسألت الصحفية: "خمس سنوات من الحرب، وهذا العدد الكبير من القتلى، وملايين المشردين والنازحين والمعاناة ثم جاءت روسيا لتغير قواعد اللعبة في تدخل عسكري استمر لسنة وبضعة أشهر، وبعد 24 ساعة من لقاء شخصي مع الرئيس أوباما، كانت طائرات بوتين تحلق فوق سوريا لأول مرة، دون سابق إنذار على الإطلاق بالنسبة لنا، وكان الدور الروسي مدمراً حيث دعم الأسد في مرحلة حرجة، فهل لديكم أي ندم؟ أنت أعربت عن ذلك في تسجيل صوتي مع بعض قادة المعارضة.. أي ندم لأنكم لم تسلحوا الثوار باكراً، عندما كان هناك فرصة أفضل؟
وكان رد كيري "حسناً مرة أخرى، قد يكون هناك الكثير من الفرص ولكنني لن أنظر إلى الوراء وأقولها بكل وضوح... إنني فخور بكل الجهود التي قطعناها في محاولة دفع الناس إلى حل سلمي، وفي الواقع، فإن الحل الوحيد لسوريا سيكون اتفاقاً سلمياً على غرار قرار الأمم المتحدة رقم 2254 الذي مررناه، والذي سيكون أساساً لما سيحدث لاحقاً.
وأضاف كيري "لا يوجد حل عسكري للمشكلة في سوريا، وعندما جاء الرئيس بوتين كان ذلك جزئياً لدعم الأسد، ولكن أيضا لأن داعش اكتسبت أرضية ضخمة ضد الأسد، وكان وضع النظام هشاً، ولذلك كان على ايران وروسيا دعمه وتخليصه من احتمالات أن يسيطر المتطرفون على البلاد!".
وختم بالقول "كنا نشعر بالقلق إزاء ذلك أيضاً –أن يصبح هناك موطئ قدم للنصرة وداعش باتجاه دمشق حيث كان النظام السوري منهاراً فهل حقق بوتين فرقاً هائلاً في منع ذلك؟ نعم، جنباً إلى جنب مع إيران وحزب الله والكيانات التي طغت على قوى المعارضة، ولكن هذا لا ينهي الحرب... لا شيء سيغني عن الحاجة للذهاب إلى جنيف- فالتفاوض الحقيقي هو ما سيعمل على حل الخلافات السياسية في سوريا، هذا هو الطريق الصعب للوصول إلى حل، بغض النظر عن ما قام به بوتين!".