وادي بردى صامد.. وتفجير غامض يضرب الساحل

وادي بردى صامد.. وتفجير غامض يضرب الساحل
  • الخميس 5 كانون الثاني 2017

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

واصل النظام هجماته على وادي بردى، اليوم الخميس، دون أن يحرز تقدما، وسط صمود كبير للثوار الذين كبدوه خسائر فادحة، كما واصلت قوات النظام وحلفاؤها خرق وقف إطلاق النار في عموم المناطق المحررة وبشتى أنواع الأسلحة.

في حلب شمالاً، استهدفت طائرات النظام الحربية بغارتين جويتين بلدة القاسمية بريف حلب الغربي, ما أدى إلى جرح عدد من المدنيين وخروج فرن البلدة عن الخدمة نهائيا، كما تعرضت بلدة خان العسل وحي الراشدين غربي حلب لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في كلية المدفعية، وتعرضت بلدة العيس لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في بلدة الحاضر شرقا، تزامن ذلك مع استهداف قرى جبل الحص وتل حطابات والنعمانية بعدة غارات جوية أسفرت عن إلحاق أضرار مادية بمنازل المدنيين.
وفي ريف حلب الشمالي, قامت ميليشيات النظام باستهداف بلدة حيان بالمدفعية الثقيلة، كما جرح عدد من المدنيين في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي إثر انفجار سيارة مفخخة.
وفي اللاذقية غرباً، قتل أكثر من 28 شخصاً بينهم ضباط وعناصر أمن جراء انفجار سيارة مفخخة قرب الملعب البلدي في مدينة جبلة الساحلية في ريف اللاذقية دون تبني أي جهة للعملية.
وبالانتقال إلى ريف حماة، قصفت طائرات حربية روسية تابعة لقاعدة حميميم العسكرية ناحية العقيربات وقرية الحانوتة بريف حماة الشرقي، في حيت قصفت مدفعية النظام مدينتي حلفايا وطيبة الإمام وقرى البويضة ولحايا واللويبدة ومحيط تل بزام في الريف الشمالي.

وإلى الريف الجنوبي، فقد تعرضت قرى عيدون والدلاك إلى قصف بالرشاشات الثقيلة من حواجز النظام المتمركزة في خنيفس والمزيرعة المواليتين .
وفي حمص، شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية استهدفت محيط المحطة الرابعة ومنطقة المحسا والباردة بريف حمص الشرقي، فيما تعرضت قرية عز الدين بالريف الشمالي لقصف مدفعي مصدره قوات النظام في كلية الهندسة دون أضرار بشرية.
جنوباً في دمشق وريفها، استشهد أربعة أشخاص توزعوا بين وادي بردى والغوطة الشرقية، حيث استشهد طفل نتيجة القصف المروحي الذي استهدف المنطقة بأكثر من 20 برميلاً متفجراً وقذائف مدفعية وهاون، ترافق ذلك مع محاولة اقتحام لقوات النظام وميليشيا "حزب الله" على جميع المحاور تصدى لها الثوار بتدميرهم دبابة تي 72 ، كما استشهد طفل آخر وشاب في الغوطة الشرقية التي تعرضت لقصف عنيف بصواريخ أرض أرض وقذائف المدفعية والهاون واستشهد شاب قنصا في بلدة بقين على يد قوات النظام.
وفي درعا، قصفت قوات النظام أحياء مدينة درعا المحررة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة بالإضافة إلى قصف بلدة اليادودة بالرشاشات الثقيلة.