ليتر الماء بـ 400 ليرة بدمشق ونشطاء يطلقون وسم "الأسد يعطّشكم ويقتلنا"

ليتر الماء بـ 400 ليرة بدمشق ونشطاء يطلقون وسم "الأسد يعطّشكم ويقتلنا"
  • الثلاثاء 3 كانون الثاني 2017

بلدي نيوز – ريف دمشق (محمود الحرك)
أطلق ناشطون في دمشق وريفها هاشتاغ   #الأسد_يعطشكم_ويقتلنا وذلك لتوجيه أنظار المدنيين في العاصمة دمشق وريفها لمن تسبب بقطع المياه عن العاصمة وريفها بقصفه منطقة وادي بردى.
جاء الهاشتاغ بحسب ناشطين بعد مواجهة سكان مدينة دمشق أزمة مياه لم يشهد لها مثيل منذ عقود، جراء استهداف قوات النظام بالبراميل والقذائف والصواريخ نبع الفيجة وخطوط بردى الشريان الرئيسي المغذي لمدينة دمشق بالمياه ، في إشارة لسكان دمشق أن من يقطع المياه هي براميل الأسد التي تقتل المدنيين أيضاً.
وكانت أطلقت عدة مناشدات من نشطاء ومؤسسات مدنية ومحلية تحذر من خطورة استمرار القصف على النبع والتي تشكل تهديداً بفقدان مياه النبع وغورانها في باطن الأرض جراء التشققات التي تنتج عن قصف قوات النظام بالبراميل والصواريخ على حرم النبع ومحيطه.
ومع استمرار أزمة المياه التي تواجه ملايين المدنيين في العاصمة دمشق، عملت قوات الأسد على استغلال الأزمة والتضييق على المدنيين من خلال المتاجرة بالمياه، والتحكم بالأسعار واحتكارها، حيث وصل سعر قارورة المياه سعة لتر ونصف ما يعادل 500 ليرة.
وتحاول الماكينة الإعلامية لقوات الأسد إيهام المدنيين أن أهالي منطقة وادي بردى هم من يقطعون المياه عن العاصمة دمشق، في محاولة لتبرئة نفسها وميلشيات "حزب الله" من القصف الذي استهدف النبع واتهام الثوار بذلك.