رغم الهدنة.. ألمانيا تستبعد الوصول لتسوية في سوريا

رغم الهدنة.. ألمانيا تستبعد الوصول لتسوية في سوريا
  • الاثنين 2 كانون الثاني 2017

بلدي نيوز - (متابعات)
أعرب وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، عن شكوكه في فرص التوصل إلى تسوية دائمة للصراع السوري على الرغم من وقف إطلاق النار الحالي.
وقال شتاينماير لصحيفة "راينشه بوست" في عددها الصادر اليوم الاثنين، "لكي تكون هناك احتمالات للسلام، هناك حاجة إلى أكثر من مجرد غياب للمواجهات العسكرية".
ورأى "شتاينماير" أن فرصة حدوث نهاية دائمة للأعمال العدائية، دون إجراء مفاوضات سياسية حقيقية تشمل جميع الأطراف ذات الصلة، لا تذكر تقريبا".
وأكد أن وقف إطلاق النار الحالي في سوريا يعد بادرة أمل للشعب السوري.
وتوصلت المعارضة السورية إلى اتفاق مع روسيا برعاية تركية، يقضي بإيقاف إطلاق نار شامل في سوريا اعتبارا من يوم الجمعة الماضي، إلا أن الميليشيات الطائفية التابعة لإيران لم تلتزم بالهدنة، وقد هاجمت أكثر من نقطة للثوار خاصة بريف دمشق.
ومن المقرر، في حال استمرار وقف إطلاق النار، انطلاق مفاوضات سياسية بين النظام والمعارضة قبل نهاية الشهر الجاري في أستانة برعاية أممية تركية روسية.
يشار إلى "شتاينماير" سبق أن استبعد إمكانية ايجاد حل دائم على المدى البعيد في ظل وجود الأسد، وقال شتاينماير "لا أستطيع أن أتخيل إمكانية رسم المستقبل السياسي لسوريا في ظل وجود الرئيس السوري بشار الأسد".