طيران "مجهول" يقتل عائلتين بدير الزور وخسائر للنظام بوادي بردى

طيران "مجهول" يقتل عائلتين بدير الزور وخسائر للنظام بوادي بردى
  • الثلاثاء 27 كانون الأول 2016

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

كثفت قوات النظام هجومها وقصفها على بلدات وادي بردى بريف دمشق، اليوم الثلاثاء، إلا أن الثوار استطاعوا صد الهجوم وتكبيد القوات المهاجمة نحو 20 قتيلا وخسائر في العتاد، فيما استشهد 20 مدنيا على الأقل وهم أفراد عائلتين كاملتين بريف دير الزور في قصف جوي من طيران لم تعرف هويته.

ميدانيا، في حلب شمالاً، استهدف الطيران الحربي الروسي اليوم، بلدة الجينة بريف حلب الغربي، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح خفيفة، بالإضافة لدمار في منازل المدنيين، كما تعرضت قرية العثمانية بريف حلب الجنوبي لعدة غارات جوية ألحقت أضراراً مادية كبيرة في مركز الدفاع المدني وأدت لخروجه عن الخدمة.
وفي الأثناء، تعرضت قريتا البطرانة والبويضة في الريف ذاته لقصف من الطيران الحربي خلف دمارا في منازل المدنيين.
أما في ريف حلب الشمالي، فما تزال المعارك مستمرة في محيط مدينة الباب ضمن معركة "درع الفرات" والتي أعلن فيها اليوم الجيش التركي عن مقتل 13 من تنظيم "الدولة"، بالإضافة لتدمير 158 هدفا للتنظيم منذ بدء العملية العسكرية على مدينة الباب.
وفي إدلب، قصف الطيران الحربي بعدة غارات جوية مدينة جسر الشغور وبلدة بشلامون بريف إدلب الغربي بالصواريخ المتفجرة تسببت بأضرار مادية جسيمة.
وبالانتقال إلى حماة، قصفت مقاتلات حربية روسية بالصواريخ الفراغية مدينة طيبة الإمام وقرية لحايا في الريف الشمالي، وردَّ الثوار بقصف تجمعات الشبيحة في قرية معان بقذائف الهاون، في حين أصيب العديد من المدنيين في غارات بالقنابل العنقودية والفراغية شنها الطيران الحربي الروسي على ناحية عقيربات وقرى حمادة عمر، وتفاحة، والرهجان، وبيوض في الريف الشرقي.
وتعرضت قرية عيدون جنوب شرق حماة إلى قصف بقذائف الدبابات المتمركزة في قرية خنيفس الموالية، فيما قتل عنصران من الشبيحة وأصيب خمسة آخرون جراء انفجار لغم على طريق السلمية إثريا في الريف الشرقي.
وفي حمص، قامت قوات النظام بقصف مدينة الحولة بمدافع 57 دون أضرار بشرية، كما قصفت قوات النظام المتمركزة بقرية أكراد الداسنية قرية أم شرشوح براجمات الصواريخ مخلفة أضراراً كبيرة في الممتلكات.
جنوباً في دمشق وريفها، شن الثوار هجوماً معاكساً على محاور تقدم قوات النظام، واستطاعوا صد القوات المتقدمة في محور الحسينية في وادي بردى في القلمون بريف دمشق، وأسفر الهجوم عن مقتل عدد من قوات النظام والميليشيا المساند له.
وفي التفاصيل، نفذ الثوار اليوم هجوماً معاكساً على مواقع قوات النظام، وقتلوا قرابة عشرين عنصراً من قوات النظام، وسيطروا على تلتين على محور منطقة الحسينية، ويأتي هذا الهجوم رغم كثافة الهجمات التي يستخدمها النظام في حملته على وادي بردى.
وفي الريف الشرقي شن الطيران الحربي عدة غارات جوية رغم الأمطار الغزيرة في الغوطة الشرقية استهدفت كلاً من الشيفونية والمنطقة الواصلة بين مدينتي عربين وحمورية .
جنوباً في درعا، سقط عدد من الجرحى المدنيين جراء قصف مدفعي استهدف مدينة داعل بريف درعا الأوسط، فيما هددت قوات النظام ثوار بلدة محجة في حال لم يسملوا أنفسهم ويصالحوا وسط تعبئة من قبل الثوار تحسباً لأي هجوم.
وفي دير الزور، قالت مصادر محلية من محافظة دير الزور، إن 20 مدنيا على الأقل استشهدوا وأصيب العشرات بجروح، في قصف للطيران الحربي على قرية "الحجنة" بريف دير الزور الشمالي، صباح اليوم الثلاثاء.
وأفاد موقع "دير الزور 24" أن طائرة حربية قصفت اليوم منزل "سليمان الكذالي وخضر الكذالي"، ما تسبب باستشهاد جميع أفراد العائلتين.
وأضاف أن جميع الشهداء من النساء والأطفال والشيوخ، مشيرة إلى عدم معرفة هوية الطيران الذي استهدف القرية بالغارات الجوية.
يذكر أن قرية "الحجنة" من قرى ريف ديرالزور الشمالي الواقعة على نهر الخابور، وتعرف بفقر أهلها الشديد بسبب جفاف نهر الخابور، الذي كان يروي أراضي المنطقة التي يعمل أهلها بالزراعة.