قوات الأسد تعتقل النازحين إلى اللاذقية وتزج بهم في الجبهات

قوات الأسد تعتقل النازحين إلى اللاذقية وتزج بهم في الجبهات
  • الجمعة 23 كانون الأول 2016

بلدي نيوز – اللاذقية (عبد الله محمد)
شنت قوات النظام منذ 3 أيام حملات اعتقال كبيرة طالت المئات من الشبان في مدينة اللاذقية، حيث قامت باعتقال أكثر من 250 شخصاً تراوحت أعمارهم بين 18- 50 عام أغلبهم من نازحي مدينة حلب وحمص ومهجرين من خارج مدينة اللاذقية، وتم اقتيادهم للمعسكرات والقطع العسكرية التابعة لقوات الدفاع الوطني والفيلق الخامس.
"محمد" البالغ من العمر أكثر من 53 عاماً، قال في حديثه لبلدي نيوز: "تفاجأت بدورية تابعة للمخابرات العسكرية على دوار اليمن (محطة القطار) في مدينة اللاذقية حيث أوقفني العناصر طالبين مني هويتي، نظر العنصر إلي نظرة احتقار بعد أن رأى عمري أعلى من المطلوب اعتقالهم، قبل أن يسمح لي بإكمال طريقي".
وأضاف محمد "قال لي العنصر وهو من الطائفة العلوية اذهب واقضِ بقية حياتك في الفيلق الخامس اقتحام، من أجل تحرير سوريا من الإرهابيين، فأجبته إني لا أستطيع المشي فأجابني أرسل أولادك وأحفادك إلى الفيلق".
"يوسف" أحد أبناء المدينة وهو طالب بجامعة تشرين قال: "أثناء ذهابي إلى جامعة تشرين في السرفيس أوقفنا حاجز طيار في دوار الزراعة طلب من الجميع هوياتهم الشخصية ومن ثم أنزل 3 شبان من مدينة حلب فقام العناصر بضربهم وأخذهم حسب ما سمعت إلى الفيلق الخامس".
وأضاف، "سمعت أحد العناصر من الشبيحة يقول لأحد عناصر الأمن: هؤلاء سبب الأزمة السورية فنحن ندافع ونحرر مدينتهم من أبناء طائفتنا وهم يبقون هنا ويتسكعون وبعد التحرير يأتون إلى منازلهم فرحين دون أن يذهب منهم أي قتيل".
وذكر يوسف أنه يوم الثلاثاء الماضي شاهد أكثر من 50 حالة اعتقال لشبان من قاطني المدينة وهم مكبلون على الحواجز الأمنية في مدينة اللاذقية قبل أن تأتي سيارة عسكرية كبيرة لأخذهم إلى مكان مجهول.
وحسب الصفحات الموالية فإن عدد المطلوبين لأداء الخدمة الاحتياطية أكثر من 3000 شخص متواجدين في مدينة اللاذقية وريفها، كما بلغ عدد المتخلفين عن الخدمة العسكرية في مدينة اللاذقية وطرطوس أكثر من 60 ألف شاب هربوا من أداء الخدمة الإلزامية.