انتفاضة الثورة السورية الثانية.. قطع الطرقات بوجه القادة حتى التوحد

  • الثلاثاء 13 كانون الأول 2016

بلدي نيوز – (خاص)
قطع بعض أبناء الشعب السوري في محافظة إدلب الطريق الواصل بين مدينة إدلب ومعبر باب الهوى حتى يتم التحرك من أجل حلب، والتوحد والرجوع بالثورة إلى أيامها الأولى، واعتبروه بداية لانطلاقة الثورة السورية الثانية.
وكان متظاهرون أعطوا انذاراً مدته 24 ساعة، للفصائل يوم أمس ليفتحوا مخازن السلام والذخيرة للشعب من أجل انقاذ حلب.
ونكلّت قوات النظام بالمدنيين وارتكبت مذابح جماعية وعمليات ذبح بالسكاكين وحرق للأطفال واغتصاب للنساء، بعد تقدمها في الأحياء المحاصرة في شرقي حلب.
يذكر أن قوات النظام وميليشياتها تقدمت إلى عدد من الأحياء المحاصرة وارتكبت مجازر جماعية بحق المدنيين الذين لم يستطيعوا الوصول إلى المناطق التي يسيطر عليها الثوار، وقد قدر عدد الشهداء يوم أمس أكثر من 100 شهيد، فضلاً عن مئات الجرحى الذين لا يجدون العلاج، وفق مراسل بلدي نيوز في حلب.