مخيمات ريف اللاذقية المنسية.. صقيع وموت بطيء

  • السبت 10 كانون الأول 2016

بلدي نيوز-(عمر يوسف)
مع حلول فصل الشتاء، تتضاعف معاناة النازحين في مخيمات ريف اللاذقية، حيث البرد القارص الذي لا يميز بين صغير أو كبير.
يقول أحد النازحين في المخيمات لبلدي نيوز: "إننا هربنا من الموت السريع بالقصف والصواريخ إلى الموت البطيء، فالخيام هنا قديمة لا تتحمل الرياح والأمطار، والمياه الآسنة تعبر داخل المخيم، ولا نملك حطبا للتدفئة.. نحن منسيون ولا أحد يقدم لنا أي مساعدة".
الأمطار تتحول إلى نقمة هنا في المخيم، فعندما تسقط تغرق الخيام بمن فيها وسط البرد القارص، كما يقول نازح من جبل الأكراد.
فيما وجه عدد من النشطاء نداءات إنسانية لتقديم التدفئة والعوازل للمخيم، بعد قدوم عاصفة عاتية أحالت المخيم إلى حطام.