اختطاف فتاة وسط اللاذقية.. والشبيحة يسرحون ويمرحون!

اختطاف فتاة وسط اللاذقية.. والشبيحة يسرحون ويمرحون!
  • الاثنين 14 تشرين الثاني 2016

بلدي نيوز – اللاذقية (عبد الله محمد)
أعلنت صفحة "يوميات قذيفة هاون" الموالية للنظام، عن فقدان شابة تبلغ من العمر 18 عاما من أمام أكبر حواجز مدينة اللاذقية وأكثرها أهمية في ساحة "الشيخ ضاهر" التي تعتبر من أكثر المناطق حيوية في اللاذقية وأكثرها ازدحاما.
وأضافت الصفحة أن الشابة "رهف" اختطفت من وسط الساحة دون معرفة الجهة الخاطفة، أو تمكن أحد من رؤية عملية الخطف.
عائشة، طالبة بجامعة تشرين، كانت متواجدة قرب الساحة، قالت لبلدي نيوز: "كثيرا ما يقوم عناصر الجيش المتواجدين في الساحة بمحاولات التحرش بفتيات، أو ابتزازهم من أجل إرضاء بعض رغباتهم، ومن بين الفتيات من تركن الدراسة بسبب التحرش من قبل قوات النظام وشبيحته".
وأضافت عائشة: "أكثر عمليات الخطف يقوم بها شبيحة النظام، وهذه ليست المرة الأولى التي يتم خطف فتيات في هذا العمر، ولا يمكن لأي شخص الخروج أو الدخول إلى المنطقة دون المرور على 4 حواجز محيطة بالساحة، ما يعني أن أي شخص قد يقوم بخطف الفتاة سوف يقوم بالتنسيق مع عناصر الحاجز".
وتساءلت عائشة، عن غياب معظم عناصر شرطة المرور في اللاذقية، مشيرة إلى أن الشبيحة والمحسوبين على النظام، هم من يمسك بزمام الأمور على الأرض.
ولاقت حادثة اختفاء الشابة غضبا كبيرا، حيث تكررت في الآونة الأخيرة حالات الخطف لاسيما في مدينتي اللاذقية وجبلة، وغالبا ما تنتهي بدفع مبالغ كبيرة للخاطفين مقابل الإفراج عن المختطف، وكثيرا ما يكون الشبيحة هم المسؤولين عن عمليات الخطف، على أعين النظام وعناصره.